صندوق التنبيهات أو للإعلان

,

مستقبل نظام تشغيل الكروم من جوجل

مصدر هذا الموضوع مدونة عالم التقنية .
تم نشره  في 2011.03.06 من طرف الأخ خالد الحربي .
يمكنك متابعة قراءة الموضوع من الموقع الأصلي .

نبذة مختصرة عن نظام تشغيل الكروم
تم الإعلان عن بدء العمل بنظام التشغيل كروم نهاية عام 2009 بناءً على ثلاث أفكار أساسية: نظام تشغيل سريع التشغيل، يعتمد بشكل أساسي على الحوسبة السحابية، ويعلن عن انتهاء عصر فقدان المعلومات والمستندات المهمة.  كانت فترة الإعلان قد شهدت نمواً لافتاً في سوق الأجهزة الدفترية ورأت جوجل مستقبلاً كبيراً لها.
جوجل كانت واضحة جداً بأنها تستهدف بهذا النظام المستخدمين الذين يمضون أغلب أوقاتهم على الكمبيوتر بتصفح الإنترنت وركزت على عوامل آخرى قد تهم هذه الفئة من المستخدمين: وهي أنهم لن يكونوا بحاجة للقلق عن اتباع خطوات صعبة وطويلة لتثبيت التطبيقات وقبل ذلك دفع مبالغ إضافية للحصول على تطبيقات أساسية – كمعالجة النصوص –  لأن جميع ما سبق ذكره سيكون متوفراً للمستخدم مجاناً وبكل سهولة بل ليس عليه أن يقلق حتى عن أي شيء مرتبط بالتحديث والأمان فالتطبيقات التي سيستخدمها دائما تعمل على آخر إصدار ، والأمان دائماً يعمل بأقصى قدراته.

خلال عام ونصف ماذا تغير؟
بكل اختصار: أبل قدمت الأيباد، والذي أنعش سوق الأجهزة اللوحية الميت على حساب سوق الأجهزة الدفترية والجميع يبدو أنه يعامل هذا السوق كأنه شيء من الماضي. ماذا حدث أيضاً؟ مؤخراً دخل الاندرويد– مشروع جوجل أيضاً – سوق الأجهزة اللوحية بنسخة رحيق العسل، وهذا – نظرياً – يعني عدم امكانية تخصيص نظام تشغيل الكروم للأجهزة اللوحية! ولا ننسى كذلك أن الاندرويد قد اقتحم سوق التلفزيونات قبل ذلك ليزداد موقف الكروم تعقيداً
يبدو أن هذه التطورات بسوق الأجهزة الدفترية قد تسببت في إرباك جوجل، فكيف تتصرف الشركة بالكروم الآن؟ هل تستمر بدعمه أم تتخلص منه وهو في المراحل التجريبية النهائية؟ يبدو أن هناك من المسؤولين داخل جوجل يؤمنون فعلاً بأسواق أخرى تناسب نظام تشغيل الكروم – بالإضافة إلى الأجهزة الدفترية- كالأجهزة اللوحية واللابتوبات وتلفزيونات الإنترنت وحتى الكاميرات وغيرها، لا أستبعد وجود أصوات أخرى في الجهة المقابلة، تطالب بإلغائه ولكن لا أستطيع تأكيد ذلك.
نظام تشغيل الكروم والحوسبة السحابية
من الواضح أن نظام تشغيل كروم قد ربط نفسه بنجاح تقنيات الحوسبة السحابية، فنجاح هذه التقنية قد يعني نجاح مماثل للكروم والعكس صحيح. لن أتعمق كثيراً بهذه النقطة لكونها تقنية أكثر  من إدارية ولكن أحببت أن أشير لها لأهميتها.
منافسة من الميجو؟
بعد أن أُعلن عن نظام الكروم، بدأ الكثير يتحدث عن أنه المنافس القادم لويندوز، وقد تجد بعض المقارنات بينهما ولكن بنظري الكروم والويندوز مختلفين وحتى يثبت الكروم نفسه بالسوق فلا مجال للمقارنة، وهذا لا يعني أن لا منافس للكروم، شخصياً أتوقع قيام منافسة حامية بين الكروم ونظام الميجو؛ خاصة أنهما يستهدفان أسواق متقاربة – الهواتف، اللابتوبات، تلفزيونات الانترنت… – بالإضافة إلى أن الإطلاق الرسمي لكلا النظامين من المتوقع أن يكون متقارباً بالتوقيت وهذا يجعل التحديات بدخول السوق متماثلة لكليهما. وهذا يعود بنا إلى النقطة السابقة، نقطة نجاح الحوسبة السحابية لأنها ستكون الفارق الأكبر له إما كميزة تنافس أو عائق لو فشلت.
إذاً ، ما هو مستقبل هذا النظام؟
شخصياً أعتقد في حال كانت جوجل تعاني من أي مشاكل مالية في الوقت الحالي، فهذا المشروع سيكون من أولى المشاريع التي ستفكر بإلغائه، فوضعه غير واضح ونتائجه غير مضمونة والمخاطرة بصرف المزيد عليه عالية جداً في حين أن الاندرويد نظام قائم ويحقق نجاحات متتالية ويبدو بديلاً مثالياً، لكن جوجل الآن تنعم بأرباح هائلة وقد تتحمل المخاطرة بمشاريع كهذه خاصة أنه قطع شوطاً طويلاً ليصل للمراحل التجريبية.
لذا لا أرى جوجل  تلغى المشروع بمراحله المتأخرة أو حتى بعد نجاح العديد من أهم تطبيقاته ( كمستندات جوجل والجداول وبيكاسا لتحرير الصور وغيرها ) التي لاتزال تحت التطوير والدعم المتواصل من جوجل. لذا من الممكن جداً أن نرى النظام يطرح فعلياً في الأسواق في وقت ما من هذا العام.
ربما ستؤخر جوجل قرارها – بمواصلة الدعم أو التركيز على الأندرويد – بعد قياس نجاحه الفعلي بالسوق ومدى تقبل المستخدمين له.
للمزيد عن نظام تشغيل الكروم: هنا
للمزيد عن نظام ميجو: هنا
مصادر متفرقة: 1 ، 2

تحرير الرسالة…

تعليق واحد على { مستقبل نظام تشغيل الكروم من جوجل }

أنيس يقول...
23 مارس 2011 1:08 م [حذف]

انا أرى أن نظام كروم يصلح للذين يقضون أوقاتهم على الإنترنت و الذين يحبون التدوين ، أما المصممين لا يصلح لهم

هل تريد التعليق على التدوينة ؟